استنفار أمني قبل الحكم بقضية بورسعيد

تسلمت القوات المسلحة المصرية مهمة تأمين المنشآت الحيوية بمحافظة بورسعيد من قوات الشرطة، وشيع الأهالي شابين قتلا خلال الاشتباكات التي استمرت خمسة أيام. وبينما واصل ضباط وأفراد شرطة تظاهرهم وإضرابهم ببعض محافظات مصر، أقال وزير الداخلية مساعدة لقطاع الأمن المركزي لاحتواء غضبهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *