حادثة ضرب جديدة لطالبة في إحدى المدارس !!!!

369131-15p34

محمد الجلاهمة – محمد الدشيش

في ظل توجيهات وزير التربية والتعليم العالي د.نايف الحجرف الى الالتزام بالقانون من قبل المعلمين والمعلمات وعدم ضرب الطلبة والطالبات تحت اي عذر او ظرف خاصة بعد حادثة وفاة الطالبة نورة المطيري والتي قدم الوزير على اثرها استقالته، وقعت حادثة جديدة ايضا في منطقة الفروانية التعليمية حيث تقدمت مواطنة الى احد المخافر اولا ومن ثم توجهت الى المنطقة التعليمية تشكو معلمة ثانوي ضربت ابنتها البالغة من العمر 17 عاما وتلفظت عليها بألفاظ نابية من سب وشتم، كما تقول الأم.

وفي تفاصيل سرد الواقعة قالت والدة الطالبة لـ «الأنباء» توجهت ابنتي قبل بدء الحصة السادسة الى اختها علما بان ابنتيّ تدرسان في نفس المدرسة، وقامت ابنتي بطرق باب الفصل والاستئذان من المعلمة لأخذ حجابها من اختها فما كان من المعلمة الا ان توجهت بلهجة حادة بصوت عال جدا ثم تقدمت بخطوات سريعة باتجاه ابنتي وامسكتها من يدها بشكل عنيف جدا ووجهت لها بعض الضربات بيدها الاخرى وهي تقول لابنتي انت من سمح لك ان تخلعين حجابك من الأساس، ثم قامت بلي يد ابنتي وضغطت عليها بالقوة محاولة ادخالها الى داخل الصف.

ثم خلعت حذاءها من نوع الكعب العالي وفي محاولة لضرب ابنتي بالحذاء تدخلت المعلمات وخلصن ابنتي من يدها ومع كل ذلك استمرت بالتلفظ البذيء على ابنتي وتقول «أربيچ من جد وجديد اهلچ ما ربوچ» وبعد هذه الواقعة بربع ساعة تقريبا توجهت المعلمة إلى ابنتي وقامت بتهديد ابنتي بالفصل والنقل، وحين عودة ابنتي من المدرسة دخلت علي في المنزل وهي منهارة نفسيا وتبكي من شدة الألم بيدها مما جعلني اصطحبها للمستوصف مباشرة وقمت بعمل تقرير بآثار ضرب المعلمة على يد بنتي وتم تحويل ابنتي الى المستشفى، وأيضا قام الطبيب بكتابة تقرير طبي بالحالة وختمه من قبل وزارة الداخلية متمثلة في المحقق المناوب في المستشفى وقد نتج عن ضرب ابنتي طبع أصابع يد المعلمة على يد ابنتي من قوة ضغطها.

وقالت أناشد وزير التربية النظر الى المدرسة المتسلطة على الطالبات واخذ حق ابنتي وكرامتها لأنها ضربتها وأهانتها أمام الطالبات والمدرسات وابنتي حاليا نفسيتها تعبانة جدا، وحين تتذكر الحادثة تنهار وترفض الذهاب للمدرسة بشدة وفي اتصال هاتفــي لـ «الأنباء» مع مديرة منطقة الفروانية التعليمية بدرية الخالدي، قالت ان مثل هذه الحوادث يتم التعامل معها بآلية محددة قانونا بحيث يتم تحويل الموضوع الى الشؤون القانونية وعمل تحقيق إداري وسماع أقوال المعلمة والطالبة بالإضافة إلى إفادة مديرة المدرسة حول الواقعة لكن إذا تم تسجيل قضية من ولي الامر في المخفر ضد المعلم او المعلمة يؤجل اتخاذ اي اجراء من قبل الشؤون القانونية في المنطقة التعليمية لحين صدور الحكم القضائي وبعدها يتم اتخاذ الإجراءات القانونية للمنطقة التعليمية والوزارة بشكل عام على ضوء الحكم القضائي.

Source

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *