«سوابق» احتال عاطفياً على مواطنة وخيّرها بين الفضيحة أو دفع 10 آلاف دينار

اقتص رجال المباحث في محافظة مبارك الكبير لمواطنة من محتال عاطفي «سوابق» وألقوا به في عاقبة ابتزازه اياها، عقب تخليها عنه، متوعداً اياها بفضح صورها الخاصة التي بحوزته، اذا لم تدفع له 10 آلاف دينار، وفقاً لروايتها، وتبين انه دأب – اثناء ارتباطهما – على اقتراض اموال منها (كمنحة لا تُرد)، قبل ان تكتشف انه يستأجر بها سيارات فارهة ليخدع بها فتيات اخريات مدعياً انه «ولد عز».
ونقل الى «الراي» مصدر امني «ان موظفة في احدى الجهات الحكومية استنجدت بالأمنيين في محافظة مبارك الكبير، وروت لهم انها كانت – حتى وقت قريب – على علاقة عاطفية بشخص نسج حولها اوهاماً غرامية، وبعد مرور ستة اشهر على العلاقة ادعى انه يمر بظروف قاسية ويحتاج الى المال فأعطته 1200 دينار قبل ان تعلم انه استأجر بها سيارات فارهة لاغراء الفتيات وايهامهن بأنه ثري، تمهيداً للايقاف بهن (على حسابها)، وما كادت تكتشف خداعه حتى سارعت الى تركه وقطع العلاقة معه، في حين بذل الصديق المخادع جهوداً وتوسلات لاستعادة الحب الوهمي، دون جدوى، لتفاجأ بتحوله الى ثعلب، واخذ يهددها بنشر صورها وخيرها بين الفضيحة على مواقع الشبكة العنكبوتية، او ان تدفع له 10 آلاف دينار!».
واكمل المصدر «ان الموظفة زودت الأمنيين ببيانات المتهم فسجلوا بحقه قضية ابتزاز، واحالوها على رجال مباحث مبارك الكبير الذين ابلغوا مديرهم العميد خالد المكيمي ومساعده المقدم سالم الجويسري، فشكلا فريقاً لتعقب المحتال العاطفي وضبطه على ذمة القضية».
المصدر تابع «ان المباحثيين تتبعوا حركة المتهم – الذي اتضح انه صاحب سوابق – من خلال تقنية ابراج الاتصالات الى ان رصدوه في منطقة القرين، فنصبوا له كميناً محكماً والقوا القبض عليه، قبل ان يقتادوه الى مكتب بحث وتحري مبارك الكبير وبتفتيش هاتفه النقال عثروا على عدد كبير من الصور التي تخص الشاكية، فاحتجزوه على ذمة التحقيق، تمهيداً لاحالته على الجهة المختصة».

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *