ماهو مشروع كويتي و أفتخر P2BK

p2bk

يطلقون عليه اسم ( مشروع وطن ) وهو ابعد ما يكون عن ذلك ، هو مشروع تجاري بحت يتخذ من الوطنية شعار له ، يتم الإستعانه بعدد من المتطوعين ( مجانا ) من اجل ان ينجح المشروع ويدخل الربح الوفير لملاكه ، يتم دعمه من قبل بعض الشخصيات لحبهم رؤية اسمائهم في الإعلان المنتشر في الشوارع و الجرايد و المواقع الإلكترونية ، وكذلك يتم الإستفادة من الشركات التجارية حتى تعلن لديهم ، والحسابة بتحسب وكله على حساب المساكين الي قاموا بتأجير ( بوث ) لكي يعرضوا كب كيك او عصير .. ويقال انه مشروع وطن !!

انا لا انتقد من اجل الإنتقاد فقط ، السنوات الماضية تشهد بذلك واعتقد ان كل من ذهب الى تجمعاتهم السابقة في ارض المعارض شاهد و عرف ماهو مستوي المعرض و ماذا يقدم للوطن !! لا شيء سوى اغاني و رقص على انغام الطنبورة و لا يضر بعض الأنغام الدارجة والتي لا صله لها بالكويت لأن السوق عاوز كده

ما اسهل ان تذهب الى شخصية بارزة وتطلب منه الدعم ( شيك سمين ) من اجل ان يتم اضافة اسمه و رعايته للمشروع .. وبالتالي استغلال العلاقات لجعل بقية مؤسسات الدولة ( مجبره ) على المشاركة في كويتي و افتخر ببعض من المال  كنوع من الدعم . وبالحقيقة هي ليست بعض من الأموال بل هي كثير من الأموال !!

ما اسهل ان تذهب الى الشركات لكي تطلب دعمهم للمشروع من خلال وضع اعلاناتهم و ايضا اخذ ( شيك سمين ) مقابل وضع لوقو الشركة و الرعاية للمشروع

ما اسهل ان يتم تأجير البوث ( محلات صغيرة ) على اشخاص حتى يعرضوا منتجاتهم والتي هي بالأساس منتجات متوفرة في الجمعيات و غيرها من مراكز التسوق ، تم تجميلها وعرضها للبيع بسعر اغلى من سعرها الأصلي

اخذ عندك !! اعلان كويتي و أفتخر لسنة 2013 ( ماكو اعلان ) وهم صادقين في تسميته :

http://www.youtube.com/watch?v=M0jID41MGQ4

لو كان التسويق للمشروع بشكل تجاري معتاد لما انتقدته اطلاقا !! ولكن ان يتم التسويق له بأنه مشروع وطن و كلام كبير كما يحصل الآن .. فهذا ما يجعلني و غيري الكثير من انتقاد المشروع

عموما الناس من الآخر تحتاج الى تجمع بطريقة او بأخرى كما يحصل في معارض كويت انفوكونكت او معرض الكتاب و معرض العطور و غيرها ، فهي بدون الحاجة الى التغني بالوطنية و تجمعاتها اصلا من اجل بيع منتجات فهي ناجحه جدا في استقطاب الناس اليها ، اما التلاعب بالوطنية و مشروع وطن كما يفعل مشروع كويتي و أفتخر فهذا شيء يجب ان يقف عند حده ويكون اعلانهم عن توفر مكان للتجمع و تأجير بوث لبيع ما تريد من الآخر والسلام

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *