قتيل و84 جريحاً بالقاهرة ومرسي يعتبر مهاجمة الكاتدرائية "اعتداء عليه"

رفعت السلطات المصرية تقديراتها لحصيلة الاشتباكات الطائفية بين عدد من المسلمين والمسيحيين في القاهرة الأحد، أثناء تشييع ضحايا أحداث منطقة “الخصوص”، إلى قتيل و84 جريحا، بينما أكد الرئيس محمد مرسي أنه يتابع تطورات الموقف، معتبرا أن الهجوم على الكاتدرائية المرقسية بالعباسية “اعتداء عليه شخصيا.”

OpIsrael || اسرائيل تحت اكبر قصف الاكتروني

news OpIsrael || اسرائيل تحت اكبر قصف الاكتروني

تتعرض إسرائيل لهجوم إلكتروني واسع النطاق من قبل نشطاء مؤيدين للقضية الفلسطينية بالتعاون مع  مجموعة “أنونيموس” الدولية.

news 1 OpIsrael || اسرائيل تحت اكبر قصف الاكتروني

وقال رئيس المجلس الوطني للبحوث والتنمية لاذاعة الجيش الإسرائيلي أن الضرر “غير محسوس تقريبا” وتابع بن إسرائيل وهو مؤسس المكتب الوطني الإلكتروني الإسرائيلي والذي يعمل انطلاقا من مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أن هذا “يعود إلى استعدادنا مقدما” وحتى الان هاجم القراصنة الإلكترونيون المرتبطون بمجموعة “انونيموس” مواقع رئيس الوزراء ووزارة الدفاع ووزارة التعليم ومركز الإحصاء الإسرائيلي من بين غيرها ولكنها بدت تعمل بشكل طبيعي الأحد وأشار بن إسرائيل بأنه من غير المرجح أن تكون مجموعة “انونيموس” تسعى إلى احداث ضرر حقيقي بالبنية التحتية الرئيسية في إسرائيل.

وأضاف “ليس لدى انونيموس القدرة او الهدف لتدمير البنية التحتية الاساسية للبلاد. ولو كانت كذلك، لما اعلنت عن الامر مسبقا” مشيرا إلى أن هدفها كان على ما يبدو اثارة الجدل حول النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي، وبحسب بن اسرائيل فان “الدولة كانت مستعدة بشكل افضل مما كانت عليه عندما كانت هنالك موجة هجمات على البورصة وشركة العال (للطيران) وغيرها الهجوم هذه المرة اوسع نطاقا وشدة ولكننا مستعدون بشكل افضل” في اشارة إلى هجمات إلكترونية تعرضت لها مواقع إسرائيلية في بداية عام 2012، واكد غاي مزراحي وهو المؤسس لشركة الاستشارات الإسرائيلية لحماية البيانات (سايبريا) أن المواقع الإلكترونية الإسرائيلية كانت تتعرض “لهجوم كبير” في الايام القليلة الماضية.

وقال مزراحي للاذاعة العامة “البارحة كان هجوما عاصفا، لقد تعرض عدد من المواقع الإلكترونية الحكومية للقرصنة وتركت رسائل على بعض منها، وسرقت بيانات من أخرى  وتابع “هذا لا يعني أنه سيتم ازالة إسرائيل عن الانترنت او أن اشارات المرور ستتوقف عن العمل غدا ولكن هذا بالطبع هجوم كبير” وكانت المواقع الإلكترونية الإسرائيلية تعرضت في اواخر نوفمبر الماضي إلى هجوم إلكتروني وتعرضت حسابات وزراء للقرصنة بسبب العملية العسكرية على قطاع غزة.

مؤتمر دارفور يدعو للسلام ودعم الإعمار

دعا المشاركون في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي للمانحين لإعادة الإعمار والتنمية في دارفور، الذي انطلق اليوم بالدوحة، الحركات المسلحة التي لم توقع اتفاق الدوحة للسلام لنبذ العنف واللحاق بعملية السلام، بالموازاة مع دعوة المانحين لتقديم كافة سبل دعم إعمار وتنمية الإقليم.

Joint Statement Blogger Ahmed Anwar to be tried for insulting Minister of Interior New evidence of government’s hostility towards freedom of expression

The Association for Freedom of Thought and Expression (AFTE) and the Arabic Network for Human Rights Information (ANHRI) condemn the decision to arrest Ahmed Anwar, a video blogger, to be tried in front of Tanta partial court on the 4th of May in case no. 5975/2013 Tanta misdemeanors. Anwar was accused by the prosecution of insulting the minister of interior and deliberate harassment of others using communication techniques.

Anwar had published a video on his personal YouTube channel concerning the MOI’s honoring of a number of male and female artists, titled “Relation of Artist Marwa with the MOI and Lack of Security”. In that video he satirically criticizes the performance of the police and its inability to play its role in maintaining security.

The case dates back to the previous year when the director of the general directorate of legal affairs at the security directorate in Gharbeyya governorate filed a complaint no. 4502/2012 at the Tanta police station against Anwar because of a video he published on his personal YouTube channel and facebook. On the 17th of March 2013 the public prosecution ordered the arrest of Anwar and decided to bring him to trial on the 27th of March 2013.

Charges against Anwar are based on article 75 of the law no. 10/2003 organizing communications, which stipulates “a punishment of imprisonment and/or a fine no less than 20 thousand pounds and no more than 100 thousand pounds” as well as article 306 of the penal code concerning slander, which defines a punishment by 2000 – 10000 LE fine.

AFTE and ANHRI consider that the accusation of blogger Ahmed Anwar and his trial in view of his exercise of his right to freedom of expression via the internet is yet another evidence of the Egyptian authorities’ hostility and violations against internet users, in a desperate attempt to silence its critics, especially that the charges against Anwar were not made by a the ministry of interior, i.e. a governmental body and not individuals, as in previous cases, where the government could claim it did not incite the charges. The case against Anwar is new evidence of the government’s hostility to freedom of expression and its continued judicial persecution of activists.

Both organizations call upon the Egyptian government to put an end to its persecution of internet activists and to respect freedom of expression, recently under constant threat of a government that seeks to impose silence in the public space.

Association of Freedom of Thought and Expression

Arabic Network for Human Rights Information

المانحون يجتمعون في الدوحة لدعم استراتيجية إعادة بناء دارفور

أ ف ب

يعقد في العاصمة القطرية مؤتمر للدول المانحة من أجل إعادة إعمار دارفور ويشارك فيه مئات الممثلين عن منظمات خيرية وصناديق ومؤسسات دولية وهيئات إغاثة دولية إضافة إلى عدد من بنوك التنمية، وذلك في إطار اتفاق السلام الذي أبرمته الخرطوم مع مجموعات متمردة عام 2011.